quot    76     2015

الإمارات الإسلامي" يسجل نمواً بنسبة 76% في صافي أرباحه لعام 2015

11 Min | 18 يناير 2016
أعلن "الإمارات الإسلامي"، أحد المؤسسات المالية الإسلامية الرائدة في المنطقة، اليوم عن النتائج المالية لعام 2015 والتي كشفت عن تحقيق نمو قوي للسنة الرابعة على التوالي.
  • للسنة الرابعة على التوالي يسجل المصرف نمواً في صافي الأرباح التي وصلت إلى 641 مليون درهم
  • صافي الدخل ارتفع بنسبة 25% ليصل إلى 2.43 مليار درهم

دبي، الإمارات العربية المتحدة، 18 يناير 2016: أعلن "الإمارات الإسلامي"، أحد المؤسسات المالية الإسلامية الرائدة في المنطقة، اليوم عن النتائج المالية لعام 2015 والتي كشفت عن تحقيق نمو قوي للسنة الرابعة على التوالي.

أبرز النتائج المالية لـ"الإمارات الإسلامي" في العام 2015:

  • ارتفع صافي الدخل بنسبة 25% ليصل إلى 2.43 مليار درهم
  • ارتفع صافي الأرباح بنسبة 76% ليصل إلى 641 مليون درهم
  • ارتفعت الأنشطة التمويلية بنسبة 31% لتصل إلى 34 مليار درهم
  • ارتفعت قيمة الودائع بنسبة 25% لتصل إلى 39.3 مليار درهم

وخلال الأشهر الـ12 المنتهية في 31 ديسمبر 2015، حقق المصرف أرباحاً صافية بقيمة 641 مليون درهم، ما يشكل زيادة بنسبة 76% مقارنة بالسنة المالية 2014. كما بلغ إجمالي صافي الدخل الذي سجله المصرف (صافي حصة المتعاملين من الأرباح) خلال هذه الفترة 2.43 مليار درهم إماراتي مرتفعاً بنسبة 25% مقارنة بصافي الدخل الذي بلغ 1.95 مليار درهم في 2014.

وفي معرض تعليقه على النتائج المتميزة التي حققها المصرف، قال هشام عبدالله القاسم، رئيس مجلس إدارة "الإمارات الإسلامي": "يستمر ’الإمارات الإسلامي‘ في تحقيق نتائج مالية قوية ليكون له دور حيوي في نمو قطاع الخدمات المصرفية الإسلامية على مستوى دولة الإمارات العربية المتحدة. وخلال فترة زمنية قصيرة، أكد المصرف موقعه الراسخ كمؤسسة مالية إسلامية رائدة في الدولة تساهم بدور هام في تطوير قطاع الصيرفة الإسلامية".

وأضاف: "لا شك بأن النمو الذي يشهده قطاع الصيرفة الإسلامية يشكل رافداً قوياً للاقتصاد الوطني، ونحن مستمرون في العمل الدؤوب على توفير حلول مصرفية متكاملة تواكب الاحتياجات المتغيرة للمتعاملين من الأفراد والمؤسسات والمشاريع الصغيرة والمتوسطة. كما أننا ماضون قدماً في العمل انطلاقاً من استراتيجيتنا التنموية الدقيقة، وكلنا ثقة بالدور الذي سيلعبه ’الإمارات الإسلامي‘ في تحقيق رؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، نحو جعل دبي عاصمة عالمية للاقتصاد الإسلامي".

ومن جانبه قال جمال بن غليطة، الرئيس التنفيذي لـ"الإمارات الإسلامي": "يمثل الأداء المميز الذي سجله المصرف خلال عام 2015 تتويجاً لجهودنا نحو تحقيق أعلى معايير التميز في الأداء، من خلال التزامنا الجاد والمستمر بتوفير حلول تمويلية مبتكرة لمتعاملينا بالتزامن مع تعزيز دور ’الإمارات الإسلامي‘ في تطوير قطاع الصيرفة الإسلامية في الدولة. وفي أعقاب إطلاقنا استراتيجية التحوّل في عام 2011 بهدف تأكيد الموقع الريادي للمصرف في القطاعالمالي الإسلامي، تشكل نتائجنا المالية المميزة لعام 2015 إنجازاً هاماً نحو تحقيق هذا الهدف الطموح. وجاء أداؤنا القوي مدفوعاً بالنمو الكبير الذي حققه ’الإمارات الإسلامي‘ واستقطابه أعداداً أكبر من المتعاملين ضمن وحدات أعماله الرئيسية الثلاث والتي تشمل الشركات والأفراد والمشاريع الصغيرة والمتوسطة مما أثمر عن نمو بنسبة 26% في قاعدة المتعاملين الأمر الذي يمثل شهادة حقيقية على تميز الخدمات التي نوفرها".

وأضاف: "نجحنا من خلال الابتكار في المنتجات والخدمات في دعم نمو قطاع الصيرفة الإسلامية في الدولة، ونحن مستمرون في العمل على تطوير منتجاتنا والاستثمار في أحدث التقنيات التي تضمن الارتقاء بالخدمات المتاحة للمتعاملين نحو آفاق جديدة من التميز، ليكون ’الإمارات الإسلامي‘ الشريك المصرفي المفضل لهم".

وكان "الإمارات الإسلامي" قد حصل في سبتمبر 2015 على " تصنيف طويل الأجل عند مستوى A+ مع نظرة مستقبلية مستقرة؛ وتصنيف قصير الأجل عند مستوى F1 وتصنيف الجدوى عند مستوى –bb من قبل وكالة فيتش للتصنيف الائتماني، شركة التصنيف العالمية الرائدة. كما قامت الوكالة بتأكيد تصنيف الدعم "1" للمصرف. وبذلك، يكون "الإمارات الإسلامي" من بين أعلى البنوك تصنيفاً على مستوى الدولة، محققاً إنجازاً هاماً في مسيرته الطموحة نحو تحقيق المزيد من النجاح والنمو.

وتأكيداً على ريادته في قطاع الصيرفة الإسلامية، قام "الإمارات الإسلامي" بإطلاق "مؤشر الصيرفة الإسلاميّة من ’الإمارات الإسلامي‘™"، أول استطلاع من نوعه لمستهلكي قطاع الصيرفة الإسلامية في الدولة. ويوفر المؤشر مساراً لإيجاد حلول تتيح تعزيز النمو المتواصل للقطاع في دولة الإمارات. كما أطلق "الإمارات الإسلامي" بوابة (EI trade) الإلكترونية للتمويل التجاري وسلاسل التوريد الأولى من نوعها في العالم والمتوافقة مع أحكام الشريعة الإسلامية للمتعاملين من الشركات والمؤسسات. وتم أيضاً إطلاق التطبيق الإلكتروني الجديد "عالم الإمارات الإسلامي" الذي يقدم حلولاً مرنة وبسيطة لإتمام التعاملات المصرفية عبر الأجهزة الذكية بأسلوب تفاعلي بسيط.

وحصد "الإمارات الإسلامي" العديد من الجوائز المرموقة خلال عام 2015 ومنها جائزة "أفضل بنك في مجال الخدمات المصرفية للأفراد في دولة الإمارات العربية المتحدة"، و"أفضل بنك تجاري في دولة الإمارات العربية المتحدة"، و"أفضل إدارة للثروات في الشرق الأوسط" من جوائز مجلة "إسلاميك بيزنس آند فاينانس" التابعة لمجموعة "سي. بي. آي". كما حصل أيضاً على جائزة "أفضل مصرف إسلامي في الإمارات" ضمن جوائز "وورلد فاينانس 2015" للمرة الثانية خلال ثلاثة أعوام، وجائزة "أفضل حساب توفير" و"أفضل منتج جديد للشركات الصغيرة والمتوسطة" ضمن جوائز "بانكر ميدل إيست للمنتجات المصرفية لعام 2015"، بالإضافة إلى جائزة "يوروموني" المرموقة للابتكار في مجال التمويل الإسلامي 2015 التي تلقاها المصرف عن منصة "ناسداك دبي مرابحة".

شكرا على ردك! 

ما مدى رضاك عن تجربتك المصرفية معنا؟

يهمنا كثيراً معرفة رأيك عن تجربتك معنا

1 = ضعيف, 10 = ممتاز