2022 Annual Report

التقارير السنوية 2022

التقارير السنوية 2021

كانت سنة 2021 سنة العودة إلى الحياة الطبيعية، حيث سجّل الاقتصاد الإماراتي نهاية قوية للعام مع زيادة الطلب المحلّي بفضل معرض إكسبو 2020 دبي وارتفاع عدد السيّاح. ويثبت معرض إكسبو 2020 دبي أنه مصدر نجاح هائل للبلاد، وبصفتنا شريك أول رسمي في مجال الخدمات المصرفية للمعرض، نستخدم مسرح الفعالية لتقديم رؤيتنا الرائدة لمستقبل الأعمال المصرفية.

التقارير السنوية 2020

لا يخفى على أحد بأنّ العام 2020 كان مليئاً بالتحديات ولم يكن بوسع أن يتوقع حدّ أو سرعة الإضطرابات التي أوقعتها جائحة كوفيد-19 في حياتنا الشخصية والمهنية.

التقارير السنوية 2019

كان العام 2019 عاماً قوياً بالنسبة لبنك الإمارات دبي الوطني حيث حقق أرباحاً صافية قياسية بلغت 14.5 مليار درهم وتجاوز إجمالي الموجودات 683 مليار درهم. كما يسرّنا الترحيب ب"دينيزبنك" لانضمامه إلى أسرة بنك الإمارات دبي الوطني ليزيد بذلك عدد البلدان التي يتواجد فيها البنك إلى 13 مع تقديم الخدمات إلى أكثر من 14 مليون عميل في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وتركيا.

التقارير السنوية 2018

تمكن بنك الإمارات دبي الوطني من إحراز نتائج مالية متميزة في العام 2018، حيث حقق أرباحاً صافية قياسية بلغت 10 مليار درهم. كما حقّق البنك إنجازاً آخر حيث تجاوز إجمالي موجوداته 500 مليار درهم للمرة الأولى في تاريخه. ولا تزال الميزانية العمومية للبنك تحافظ على مركز سليم، حيث شهدت مزيداً من دعم نسب رأس المال نتيجة الأرباح المحتجزة والاستقرار في جودة الإئتمان والسيولة. سمحت هذه النتائج لمجلس الإدارة بأن يوصي بتوزيعات الأرباح بنسبة 40 فلساً للسهم الواحد لعام 2018.

التقارير السنوية 2017

حقّق بنك الإمارات دبي الوطني نتائج قياسيّة عام 2017 انعكست من خلال تحقيق أرباح صافية قياسية بلغت 8.3 مليار درهم بزيادة بنسبة 15% مقارنة بالعام السابق. واكتسب الأداء التشغيلي دعماً نتيجة ارتفاع الدخل من غير الفائدة وانخفاض النفقات وتحسن تكلفة المخاطر. وقد منحت مجلة "ذي بانكر" بنك الإمارات دبي الوطني، لقب "بنك العام" في دولة الإمارات العربية المتحدة للسنة الثالثة على التوالي، تقديراً لبياناته المالية القوية ونهجه الرائد في رقمنة الخدمات المصرفية. ومن شأن التزام البنك بالابتكار الرقميّ، بما في ذلك استثمار مليار درهم من أجل تسريع تحويله نحو استخدام تكنولوجيا المعلومات، أن يعزّز من التجربة المصرفية لعملائه من الأفراد والمؤسسات، فضلًا عن الارتقاء بسمعة بنك الإمارات دبي الوطني باعتباره البنك الأكثر ابتكاراً في المنطقة.

التقارير السنوية 2016

كان 2016 عاما ناجحا لبنك الإمارات دبي الوطني فلقد استمر البنك في تقديم وتحسين الأرباح والميزانية العمومية وسط الأوضاع والتحديات الخارجية.كانت 2016 أيضا سنة أبرزت التطوير الإلكتروني لبنك الإمارات دبي الوطني لأنه أظهر تغييرات ملحوظة في قدرات الخدمات المصرفية البنكية.

التقارير السنوية 2015

كان العام 2015 متميزاً بكل المقاييس من ناحية الإبتكار وتوّج بتحقيق أداء استثنائي انعكس من خلال النمو القوي المسجل في جميع وحدات الأعمال وبالنتائج المالية المتميزة. وخلال العام، تخطى إجمالي الأصول حاجز 100 مليار دولار وتجاوز صافي الأرباح مبلغ 7.1 مليار درهماً، وهو ما يؤكد على المكانة البارزة والقوية التي يحظى بها بنك الإمارات دبي الوطني في القطاع المصرفي في المنطقة.

التقارير السنوية 2014

سجّل بنك الإمارات دبي الوطني عاماً استثنائياً في 2104 بفضل سلسلة من الانجازات الباهرة والتطوّرات البارزة. كما قام بمساهمات عديدة في تحقيق رؤية دبي لتصبح عاصمة العالم في الاقتصاد الإسلامي.

التقارير السنوية 2013

احتفل بنك الإمارات دبي الوطني العام بعيده الخمسين في العام 2013. وبمثابتنا البنك الوطني الأول في الإمارات، تعكس مسيرتنا خلال 50 عاماً حكمة قادتنا، ودعم مساهمينا، وولاء عملائنا، واجتهاد موظفينا، وشعارنا الراسخ المتمثل بتقديم الخدمات المميزّة للاقتصاد والبلاد.

التقارير السنوية 2012

النتائج التي أعلن عنها بنك الإمارات دبي الوطني في العام 2012 تعكس أداءً تشغيلياً في غاية الايجابية، وتسلّط الضوء على قوة البنك في تعزيز مكانته كمؤسسة مالية رائدة في المنطقة.

التقارير السنوية 2011

عكس العام 2011 أداءً تشغيلياً إيجابياً وقوياً، كما أنه أظهر قوة البنك ومرونته. تمكن البنك من إدارة سيولته وتحسينه بمهارة، كما أنه خفّف تكاليف تمويل الإيداعات وقام بجهود حثيثة لتحسين مزيج الإيداعات.

التقارير السنوية 2010

استمرّ بنك الإمارات دبي الوطني مقاربته الحذرة، مع الحرص في كل خطوة من خطواته على الخروج من البيئة الاقتصادية الحالية. كما أن نجاح استكمال عملية دمجنا، الأكبر في المنطقة، أثبت قدرتنا على الاستفادة من الفرص القيّمة لصالح مساهمينا.

التقارير السنوية 2009

تركيزنا الأبرز في العام 2009 تمثل بإدارة فعالية التكاليف الناتجة عن عملية الترشيد والدمج. قام بنك الإمارات دبي الوطني بتلبية احتياجات إحدى أكثر عمليات الدمج ضخامة وتعقيداً حسب المعايير العالمية وباعتماد أفضل الممارسات الدولية في مجال الخدمات المصرفية والمالية.

التقارير السنوية 2008

تركيزنا الأبرز في العام 2008 كان الحفاظ على قيمة الأسهم وإدارة السيولة. ففي بيئة غير مستقرّة بتقلبات تتزايد يومياً، أظهر بنك الإمارات دبي الوطني أداءً جيداً، وسجّل نمواً جيداً في الفوائد.

هل كان ذلك مفيداُ؟

نود أن نعرف.

1 = ضعيف, 10 = ممتاز