quot quot  quot quot

بنك الإمارات دبي الوطني يطلق "حساب اللياقة" على "ساعة آبل"

3 Min | 17 نوفمبر 2015
أول حساب توفير يعتمد على اللياقة البدنية يتم تصميمه للعمل على "ساعة آبل"
  • أول حساب توفير يعتمد على اللياقة البدنية يتم تصميمه للعمل على "ساعة آبل"
  • الحساب يتيح للعملاء الحصول على فائدة سنوية تصل حتى 2% اعتماداً على خطوات يومية يقومون بتنفيذها
  • يمكن للعملاء أيضاً الحصول على تأمين مجاني ومكافآت ذات صلة

دبي، الإمارات العربية المتحدة، 17 نوفمبر 2015: أعلن بنك الإمارات دبي الوطني، البنك الرائد في منطقة الشرق الأوسط، اليوم عن إطلاق "حساب اللياقة"، الذي يجعل من الصحة مصدراً للثروة، وهو حساب توفير يتوافق مع الأجهزة المتحركة، ويتيح للعملاء كسب فوائد أعلى على أرصدتهم، اعتماداً على مستوى نشاطهم البدني.

ويتيح الحساب للعملاء الحصول على فائدة سنوية تصل حتى 2% على مدخراتهم، بناءً على عدد الخطوات التي يقطعونها، مشياً أو عدواً في كل يوم. وتبدأ الفائدة بمعدّل أساسي يبلغ 0.25% سنوياً، ومن ثم، تزداد معدلات الفائدة السنوية بالتوافق مع عدد الخطوات التي يمشيها العملاء يومياً، لتصل إلى 0.50% عند وصولهم إلى 5,000 خطوة، بينما يصل معدّل الفائدة السنوية إلى 1% عند إتمامهم 8,000 خطوة، و2% عند تجاوزهم 12,000 خطوة.

ويتم احتساب الخطوات عبر "ساعة آبل" أو أي منتج لياقة متوافق يتم استخدامه خلال اليوم، وذلك أثناء قيام العميل بالجري الصباحي أو المشي من محطة المترو متوجهاً نحو مكان عمله، أو خلال ممارسته لعبة السكواش، أو استمتاعه بالرقص في المساء. وسيتمّ تتبع عدد الخطوات عبر "تطبيق اللياقة" الخاص بالبنك، والذي يقوم بتحويل هذه الخطوات إلى فائدة تضاف على رصيد الحساب في نهاية كل يوم، مما يشجع العملاء على اتباع نمط حياة صحية ومفعمة بالحركة يقابلها الحصول على مكافآت مالية.

وفي إطار تعليقه على إطلاق المنتج الجديد، قال سوفو سركار، نائب رئيس تنفيذي أول ورئيس الأعمال المصرفية للأفراد وإدارة الثروات للمجموعة في بنك الإمارات دبي الوطني: "يسجل ’حساب اللياقة‘ من بنك الإمارات دبي الوطني مرحلة جديدة في الخدمات المصرفية الرقمية، حيث يجمع بفعالية بين أهداف العملاء الصحية وأنماط حياتهم من ناحية، وبين احتياجاتهم المصرفية من ناحية أخرى. وبالتعاون مع العلامات الرائدة في مجال اللياقة الصحية، نقدم لعملائنا من خلال هذا الحساب عرضاً قيّماً ومتكاملاً تجتمع فيه الصحة، والثروة والتقنية بهدف تزويدهم بتجربة متميزة".

وسيحصل العملاء الذين يمتلكون "حساب اللياقة" على تأمين مجاني بقيمة تصل إلى 100,000 درهم من شركة التأمين العالمية الرائدة "متلايف"، بشرط ممارسة حد أدنى من النشاط اليومي. وإضافة إلى ذلك، سيحصل العملاء على قسائم مجانية ومكافآت تتجاوز 1,000 درهم من أشهر العلامات التجارية الرائدة في عالم اللياقة البدنية مثل؛ "فيتنس فيرست" سلسلة صالات الرياضة الرائدة عالمياً، و"أديداس" الرائدة عالمياً في صناعة الأحذية الرياضية والملابس والإكسسوارات، و"بيوند فيتنس" المتخصصة في التجهيزات الرياضية عالية الأداء، والتكنولوجات القابلة للارتداء.

ويسعى البنك من خلال هذه المبادرة إلى تشجيع العملاء على اتباع نمط حياة صحي، وذلك انسجاماً مع حملات التوعية الحكومية لمكافحة البدانة، لا سيما بين أوساط الشباب. وبلغ معدّل البدانة في الإمارات ضعف المعدّل العالمي، وفقاً لدراسة أجريت عنها، وتُقدّر منظمة الصحة العالمية أن ما يزيد على 2.1 مليار شخص (أي ما يقارب ثلث سكان العالم) يعانون من البدانة أو زيادة الوزن.

ويشير "حساب اللياقة" المتوافق مع الأجهزة المتحركة، إلى ابتكار آخر من بنك الإمارات دبي الوطني، ينسجم مع التزام البنك نحو الأفراد من خلال تزويدهم بحلول مصرفية مبتكرة وملائمة تتوافق مع أنماط حياتهم واحتياجاتهم. حيث يواصل تطبيق البنك الخاص بالخدمات المصرفية عبر الأجهزة المتحركة تبوّأه للمرتبة الأولى بين تطبيقات الخدمات المالية في دولة الإمارات، بمعدّل رضا عملاء يبلغ 4 و5 نجوم، مسجلاً ما يزيد على 600,0000 تنزيل. ويستخدم ثلث قاعدة عملاء البنك الخدمات المصرفية عبر الأجهزة المتحركة والإنترنت بانتظام. وإذا ما أخذنا بعين الاعتبار تحقيق دولة الإمارات لأعلى معدّل في انتشار الهواتف الذكية بين دول العالم بلغ 78% في عام 2014، حسب تقرير شركة "نيلسن" للأبحاث التسويقية، وتنبؤ شركة "إنترناشيونال داتا كوربوريشن" بوصول حجم التجهيزات الذكية القابلة للارتداء التي سيتم شحنها عالمياً إلى 126 مليون وحدة بحلول عام 2019، يتوقع بنك الإمارات دبي الوطني استمرار الطلب على الحلول التي يتيحها ضمن باقة الخدمات المصرفية عبر الأجهزة المتحركة.

وأضاف سركار: "لقد استثمر بنك الإمارات دبي الوطني بذكاء في إيجاد حلول سهلة ومبتكرة للخدمات المصرفية عبر الأجهزة المتحركة. وبالرغم من أن العملاء في المنطقة ما يزالون بحاجة إلى الاعتياد الكامل على استخدام الهاتف المتحرك في إنجاز تعاملاتهم المصرفية، إلا أننا على ثقة من أنهم سيختارون بشكل متزايد الراحة التي تتوفر لهم عبر استخدام جهاز واحد أثناء التنقل، لاسيما عندما يكون هذا الخيار مصحوباً بمزايا نمط الحياة والحوافز التي يتيحها لهم ’حساب اللياقة‘ من بنك الإمارات دبي الوطني".

وفي ظل ما تقدم، ينبغي على العملاء تحميل تطبيق بنك الإمارات دبي الوطني الخاص بالخدمات المصرفية عبر الأجهزة المتحركة، وإنشاء "حساب اللياقة".

شكرا على ردك! 

ما مدى رضاك عن تجربتك المصرفية معنا؟

يهمنا كثيراً معرفة رأيك عن تجربتك معنا

1 = ضعيف, 10 = ممتاز