quotquot

برنامج بنك الإمارات دبي الوطني "إكستشينجر" للعمل التطوعي يحتل طليعة مبادرات دعم المجتمع المحلي خلال شهر رمضان المبارك

2 Min | 04 يونيو 2018
بادر بنك الإمارات دبي الوطني، المجموعة المصرفية الرائدة في المنطقة والتي تمتلك سجلاً حافلاً بالنشاطات التطوعية التي تندرج في سياق المسؤولية الاجتماعية لمؤسسات القطاع الخاص في دولة الإمارات العربية المتحدة، إلى تكثيف فعاليات برنامجه "إكستشينجر" بهدف دعم المجتمع المحلي خلال شهر رمضان المبارك.

دبي، 4 يونيو 2018: بادر بنك الإمارات دبي الوطني، المجموعة المصرفية الرائدة في المنطقة والتي تمتلك سجلاً حافلاً بالنشاطات التطوعية التي تندرج في سياق المسؤولية الاجتماعية لمؤسسات القطاع الخاص في دولة الإمارات العربية المتحدة، إلى تكثيف فعاليات برنامجه "إكستشينجر" بهدف دعم المجتمع المحلي خلال شهر رمضان المبارك. واحتفاءً بالشهر الفضيل المصادف خلال "عام زايد"، يعتزم البنك تنظيم أكثر من 200 فعالية تطوعية يلتزم من خلالها بنحو 10 آلاف ساعة عمل تطوعي خلال هذه الفترة المباركة من العام.

وحقق برنامج "إكستشينجر" معدل نمو بلغ 386% منذ إطلاقه في عام 2015، ويتيح لموظفي بنك الإمارات دبي الوطني في دولة الإمارات العربية المتحدة ومصر مبادلة ساعات عملهم بساعات العمل الخيري دعماً لطيف واسع من القضايا، تشمل تمكين أصحاب الهمم، وتعزيز الثقافة المالية، وتمكين المرأة، والصحة والعافية، والبيئة، وتنمية المجتمع.

وفي إطار جهود البنك لتعزيز ثقافة العمل التطوعي بين صفوف المجتمع، تفتح أنشطة برنامج "إكستشينجر" باب المشاركة أمام أصدقاء وأفراد أسر الموظفين، بما في ذلك الأطفال في برنامج "إكستشينجر جونيور"، إضافة إلى شركاء بنك الإمارات دبي الوطني من قطاع الأعمال، بما في ذلك الموردين والموزعين. وفي شهر رمضان لهذا العام، قام البنك أيضاً بدعوة عملاء Liv. للمشاركة في أنشطته التطوعية.

وخلال الشهر الفضيل، سيقدم المتطوعون في البرنامج دعمهم لمجتمع دولة الإمارات العربية المتحدة عبر مجموعة متنوعة من الأنشطة وتشمل:

  • رحلات التسوق مع الأطفال الأقل حظاً، بمن فيهم أصحاب الهمم لشراء ثياب العيد.
  • دروس في فن الخط الإسلامي للأطفال من أصحاب الهمم في "غاليري جام جار"
  • نشاط الرسم على القماش لمرضى الشلل الرعاش (مرض باركنسون)
  • يوم مفعم بالمرح للأطفال الأقل حظاً في مركز للألعاب الداخلية تليه مأدبة إفطار
  • توزيع وجبات الإفطار على السائقين عند الإشارات الضوئية في أنحاء المدينة
  • توزيع وجبات الإفطار على زوار خيمتي "الهلال الأحمر الإماراتي" و"بيت الخير"
  • جلسات القراءة ووجبات السحور برفقة المسنين
  • عروض أفلام السينما المتنقلة للعمال
  • تعبئة وتغليف مستلزمات النظافة والمواد الغذائية لتوزيعها على العمال
  • مأدبة إفطار في فندق من فئة خمس نجوم للعمال

ويمثل برنامج "إكستشينجر" جزءاً محورياً من التزام بنك الإمارات دبي الوطني تجاه المسؤولية الاجتماعية لمؤسسات القطاع الخاص، ويدعم أهداف دولة الإمارات العربية المتحدة بترسيخ وتعزيز ثقافة العمل التطوعي في المجتمع خلال "عام زايد" وفي أعقاب "عام الخير". ويعتبر البنك عضواً متعاوناً في مبادرة "إمباكت 2030" تحت مظلة "الأمم المتحدة"، وهي مؤسسة يقودها القطاع الخاص وتهدف إلى دعم "أهداف الأمم المتحدة للتنمية المستدامة" عبر العمل التطوعي للشركات، كما أن التطوع يعد أحد المرتكزات الأساسية في علاقة الشراكة التي أبرمها البنك مؤخراً مع "إكسبو 2020 دبي". ويقوم طرف ثالث وهو "ساستينبل سكوير"، الشركة الاستشارية العالمية للاستدامة والمسؤولية الاجتماعية للشركات، بتقييم ساعات الأداء التطوعي وأثر برنامج "إكستشينجر" على المجتمع.

شكرا على ردك! 

ما مدى رضاك عن تجربتك المصرفية معنا؟

يهمنا كثيراً معرفة رأيك عن تجربتك معنا

1 = ضعيف, 10 = ممتاز