quot              2013

الإمارات دبي الوطني لإدارة الثروات" تتوقع ارتفاع الأسهم والسندات عالية العائدات في الأسواق الناشئة خلال الربع الأخير من 2013

2 Min | 28 أكتوبر 2013
الإمارات دبي الوطني لإدارة الثروات" تتوقع ارتفاع الأسهم والسندات عالية العائدات في الأسواق الناشئة خلال الربع الأخير من 2013
  • الرئيس التنفيذي الجديد للاستثمار في "الإمارات دبي الوطني لإدارة الثروات" يلتقي بعملاء البنك من شبه القارة الهندية
  • احتمال تأخر انتعاش النفقات الرأسمالية للشركات الأمريكية حتى نهاية عام 2014

دبي، 28 أكتوبر 2013: توقعت شركة "الإمارات دبي الوطني لإدارة الثروات" أن يشهد الربع الأخير من عام 2013 تكرار ما شهده النصف الثاني من عام 2012، حيث ستشهد الأسهم والسندات ذات العوائد المرتفعة في أوروبا والأسواق الناشئة موجة صعود بالتزامن مع رفض "مجلس الاحتياطي الفيدرالي" تطبيق خطته الخاصة لخفض التيسير الكمي هذا العام.

وجاءت هذه التوقعات على لسان آرجونا ماهندرا، الرئيس التنفيذي الجديد للاستثمار في "الإمارات دبي الوطني لإدارة الثروات"، في كلمة ألقاها خلال حفل عشاء خاص أقامته الشركة مؤخراً لعملائها غير المقيمين من شبه القارة الهندية في "مركز الماس للمؤتمرات" ضمن "أبراج الماس" الكائن في منطقة "أبراج بحيرات جميرا" بدبي. وشهدت هذه الفعالية كذلك عروضاً توضيحية قدمتها "بورصة دبي للذهب والسلع" وعبدالله الحوسني، مدير عام "بنك الإمارات دبي الوطني للأوراق المالية"، حول الطرق المتاحة أمام بنك "الإمارات دبي الوطني" لتسهيل نشاطات التداول في "بورصة دبي للذهب والسلع".

وفي إطار كلمته الرئيسية التي تمحورت حول موضوع "فك ارتباط الاقتصاد الأمريكي بالأسواق الناشئة: الآثار المترتبة على المستثمرين"، كشف ماهندرا عن توقعاته حول العديد من التوجهات والقضايا الاستثمارية. وقال بهذا الصدد: "يمكن للانتعاش الذي طال انتظاره في النفقات الرأسمالية للشركات الأمريكية أن يتأخر حتى عام 2014، وهو ما سيفضي إلى تراجع أسواق الأسهم والسندات الأمريكية، لذا ينبغي علينا الشراء من الأسواق خلال فترات تراجعها تحسباً لعودتها إلى مستوياتها الطبيعية بحلول نهاية عام 2013 أو بداية 2014".

كما تطرق ماهندرا إلى توقعاته بشأن التوجهات الأخيرة في أداء الاقتصاد الأمريكي وإدارته، ولاسيما فيما يتعلق بتأثيرها على مستقبل الأسواق الناشئة. وكان هذا موضوعاً مثيراً للاهتمام نظراً لقيام "مورغان ستانلي كابيتال إنترناشيونال" مؤخراً بترقية أسواق رأس المال الإمارتية إلى فئة الأسواق الناشئة.

من جهةٍ ثانية، أكد ماهندرا على توجه مديري الصناديق المؤسسية العالمية نحو معاودة الشراء وبشكل انتقائي لأسهم وسندات الأسواق الناشئة والأوروبية الأرخص تكلفة. وقال ماهندرا بهذا الخصوص: "شهدنا مؤخراً انتعاش معظم هذه الأسواق بواقع وصل إلى 75% مقارنة بالخسائر التي منيت بها في صيف 2013. وعليه، ننصح المستثمرين ممن يتطلعون إلى مواصلة التداول خلال فترة الانتعاش أن يكونوا حذرين للغاية أثناء قيامهم بهذا".

وأشار ماهندرا إلى أنه ينبغي على المستثمرين الاستفادة من أي انخفاض تشهده الأسواق العالمية نتيجة فشل الكونغرس الأمريكي في رفع سقف الاقتراض الحكومي، وذلك لشراء حصص في شركات قوية عالية الأرباح والعائدات، فضلاً عن الديون الحكومية وشبه الحكومية المحتسبة بالدولار الأمريكي.

من جانبه، قال راجيش خانا، رئيس ومدير عام شركات شبه القارة الهندية لغير المقيمين في "بنك الإمارات دبي الوطني": "يشكل العملاء غير المقيمين من شبه القارة الهندية نسبة كبيرة من إجمالي قاعدة عملاء 'بنك الإمارات دبي الوطني'، وجمهوراً مهماً يترقب توقعاتنا حول المواضيع والتوجهات الاستثمارية. وستتيح هذه الفعالية لموظفينا الرئيسيين فرصة مميزة لسماع آراء ووجهات نظر الجمهور حول موضوع الاستثمار".

شكرا على ردك! 

ما مدى رضاك عن تجربتك المصرفية معنا؟

يهمنا كثيراً معرفة رأيك عن تجربتك معنا

1 = ضعيف, 10 = ممتاز